الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

ويكيليكس: زرداري يتوقع تعرضه للاغتيال

أبدى الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري خشيته أمام السفيرة الأميركية في إسلام آباد من التعرض للاغتيال، وأبلغها بأنه أوصى ابنه بلاوال الذي يشاركه رئاسة حزب الشعب أن يرشح شقيقته (عمة بلاوال) فريال تالبور لشغل المنصب.

وأشار نص الرسالة السرية المرسلة من السفيرة الأميركية في إسلام آباد آن باترسون يوم 9 فبراير / شباط 2009 إلى أن تالبور سبق لها أن لفتت انتباه مسؤولي السفارة بوصفها مليئة بالحيوية وتحظى بالاحترام.

وأشار النص كذلك إلى أن رئيس الأركان أشفق كياني سبق أن أبلغ السفيرة باترسون بأن تالبور ستكون في منصب الرئاسة أفضل من شقيقها الذي وصفها ذات يوم بـ"الفجة والملتزمة".

وتنقل البرقية التي نشرها موقع ويكيليس عن الرئيس زرداري قوله إن ابن شقيقته ذا التسعة عشر عاما قضى منتحرا وإن والده منور تالبور وابنته ما يزالان متأثرين عاطفيا بالحادث.

يُشار إلى أن تالبور اختيرت في أغسطس/ آب 2009 وصية على أطفال بينظير بوتو وأملاكها.

وفي رسالة أخرى مرسلة من السفير الأميركي بالإمارات ريتشارد أولسون يوم25 يناير/ كانون الثاني الماضي سجل أن وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان أبلغ المبعوث الأميركي لأفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك أن زرداري طلب السماح لأسرته بالإقامة في الإمارات في حال موته.

ونقل عن الوزير قوله إن زرداري طلب نقل الالتماس إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد. وتضيف البرقية (ملاحظة: سبق لعائلة بوتو أن أقامت في دبي سنوات بتأثير التزام سبق أن قطعه الشيخ زايد لـ علي ذو الفقار بوتو).
 

ويكيليكس بالعربي خفايا وأسرار السياسة العالمية 2010 - 2011

الصفحة الرئيسية | من نحن | اتصل بنا |