السبت، 4 ديسمبر، 2010

ويكيليكس: الرئيس اليمني عرض على الولايات المتحدة قتال القاعدة في اليمن سراً

كشفت وثيقة دبلوماسية امريكية سربت الى موقع "ويكيليكس" الالكتروني ان الولايات المتحدة كانت فى عام 2009 تشتبه بان اليمن اخفى عنها وجود مخزون من الصواريخ المحمولة المضادة للطائرات لديه، يمكن ان تتحول الى سلاح خطير اذا وقعت فى أياد سيئة.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن برقية سرية تعود الى الرابع من أغسطس/اب 2009 " يقول مخبر امريكى شطب اسمه، لضباط ان وزارة الدفاع تملك فعلا هذه الصواريخ المحمولة لكن اليمنيون لا يتحدثون عنها لانهم يعتبرونها من أسرار الدولة".

وكان هذا النوع من الصواريخ المضادة للطائرات الذى استخدمه المجاهدون الافغان فى الثمانينيات، سمح لهم باستعادة المبادرة ضد الجيش السوفيتى وإجباره على الانسحاب.

وذكرت وثيقة سرية اخرى " ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عرض سرا حرية دخول القوات الامريكية لبلاده لشن هجمات ضد اهداف للقاعدة".

وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية ان صالح قال لجون برينان نائب مستشار الامن القومي للرئيس الامريكي باراك اوباما في سبتمبر/ايلول 2009 "منحتكم بابا مفتوحا بشأن الارهاب. ومن ثم لست مسؤولا".

وعلقت الصحيفة بان اليمن في الحقيقة يضع قيودا على حرية دخول القوات الامريكية لتفادي الانتقادات الداخلية في داخل البلاد، التي تخشى واشنطن من ان تصبح ملاذا لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

واشارت الصحيفة الى البرقيات المسربة "ان صالح اعترف بالكذب على شعبه، عندما قال بان الهجمات الصاروخية الامريكية على القاعدة هناك في ديسمبر/كانون الاول الماضي كانت من عمل القوات اليمنية بدعم من سلطات المخابرات الامريكية".

وقالت "الجارديان" ان صالح ابلغ الجنرال ديفيد بتريوس قائد القيادة المركزية الامريكية: "سنواصل القول بان هذه القنابل قنابلنا وليست قنابلكم".

 

ويكيليكس بالعربي خفايا وأسرار السياسة العالمية 2010 - 2011

الصفحة الرئيسية | من نحن | اتصل بنا |