الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

ويكيليكس: امريكا منعت انتخاب مرشح ايراني للجنة مناخ للامم المتحدة

تظهر برقيات دبلوماسية امريكية مسربة ان الحكومة الامريكية ضغطت على رئيس لجنة الامم المتحدة للمناخ لمنع تعيين عالم ايراني في منصب رئيسي قائلة ان ذلك سيثير مشكلات.
وجاء كشف تلك البرقيات وسط اجتماع رئيسي للامم المتحدة بشأن التغير المناخي في كانكون حيث يحاول المفاوضون التوصل لاتفاق متواضع بشأن التغير المناخي بعد ان انتهى اجتماع قمة كوبنهاجن الذي عقد عام 2009 باتفاقية قصيرة غير ملزمة.

وابلغ الوفد الامريكي خلال اجتماع عقد في جنيف عام 2008 راجيندرا باتشوري رئيس لجنة التغير المناخي بين الحكومات ان انتخاب مصطفي جعفري كأحد رئيسين مشاركين لمجموعة مناخية رئيسية سيؤثر على التمويل الامريكي للجنة المناخ.

وكان من المقرر ان يكون الرئيس الاخر خبيرا امريكيا.

وقال الوفد الامريكي في البرقيات التي نشرها ويكيليكس ان جعفري عالم كفء للغاية له علاقات في مجال الابحاث مع بريطانيا واليابان ولكنه ايضا موظف حكومي ايراني كبير وهذا يعقد الجهود الامريكية في لجنة السيطرة على المناخ.

وقالت البرقية التي نشرتها جارديان ان الوفد الامريكي"يعمل بشكل نشط لمنع انتخاب عالم ايراني ليتولى الرئاسة المشاركة المخصصة للدول النامية لمجموعة العمل الثانية وهو منصب سيتقاسمه مع عالم امريكي يرشح نفسه دون منافس للرئاسة للمخصصة للدول المتقدمة لنفس المجموعة."

وقالت البرقية ان اقتسام مجموعة للسيطرة على المناخ مع مسؤول ايراني يتعارض مع السياسة الامريكية العامة تجاه ايران . وكانت المهمة تتضمن سفر كل منهما واقامته لفترة طويلة في بلد الاخر .

واضافت ان واشنطن لا يمكنها ايضا سحب مرشحها لان هذا سيعطي ايران امكانية الاعتراض على المرشحين الامريكيين في المستقبل في هيئات الامم المتحدة .

وقالت البرقية ان الوفد الامريكي "اتصل بالدكتور راجيندرا باتشوري الذي وافق على العمل لحل هذه القضية لتفادي احتمال حدوث ارتباك.."


وقال راجيف تشيبير المتحدث باسم معهد الطاقة والموارد وهو معهد بحثي يتخذ من نيودلهي مقرا له ويتولى باتشوري منصب مديره العام "لقد علمنا به للتو. هذه القضية خارج اختصاصنا وسيكون من الافضل ان تتولى لجنة التغير المناخي بين الحكومات الرد على هذا."

وحاولت الولايات المتحدة ايضا التأثير على حكومتي الارجنتين والمانيا للحصول على دعم ضد ترشيح جعفري.
رويترز
 

ويكيليكس بالعربي خفايا وأسرار السياسة العالمية 2010 - 2011

الصفحة الرئيسية | من نحن | اتصل بنا |