السبت، 18 ديسمبر، 2010

ويكيليكس: الرئيس الأريتري يخشى أن تغتاله الولايات المتحدة بصاروخ على مسكنة

ذكرت برقية من السفارة الأمريكية في اريتريا نشرها موقع “ويكيليكس” على الانترنت أن الرئيس الاريتري أسياس أفورقي يخشى أن تحاول الولايات المتحدة قتله بإطلاق صاروخ على مقر سكنه .

وفي البرقية التي نشرت في 15 ديسمبر/ كانون الأول، قال السفير الأمريكي السابق رونالد مكمولن ان أفورقي يعتقد أيضاً أن رئيس الوزراء الاثيوبي ملس زيناوي حاول قتله قبل 14 عاماً . وقالت البرقية نقلاً عن مسؤول في الأمم المتحدة ان أفورقي “يعتقد أن الولايات المتحدة ستحاول قتله بضربة صاروخية لمقر إقامته في مدينة ماساوا” .

وكشفت البرقية عن أن افورقي يعتقد أن رئيس الوزراء الاثيوبي حاول قتله عام 1996 عندما كانت العلاقة بين الاثنين أفضل وقبل انخراطهما بالنزاع الحدودي عام ،1998 وكتب مكمولن ان ملس زيناوي عرض على افورقي وأسرته وحاشيته واحدة من طائراته في 1996 لتقلهم إلى اريتريا بعد توقفهم في اديس ابابا في طريق عودتهم من عطلة في كينيا . وقالت البرقية ان افورقي “قبل العرض وفي الطريق اشتعلت الطائرة لكنها تمكنت من العودة والهبوط بسلام في اديس ابابا . ويقول أحد من كانوا على الطائرة ان افورقي الغاضب اتهم زيناوي في وجهه بمحاولة قتله وعائلته . ولا يثق اسياس بملس منذ ذلك الوقت” . ورفض شيميلس كمال المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية ما قيل عن محاولة قتل أفورقي .

نص الوثيقة بالأنجليزية
(رويترز)

 

ويكيليكس بالعربي خفايا وأسرار السياسة العالمية 2010 - 2011

الصفحة الرئيسية | من نحن | اتصل بنا |